إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

المملكة الاردينة .. تدخل في صراع مع الكيان الصهيوني

اثنين, 18/05/2020 - 14:20

علقت صحف عربية على قرار مرتقب لإسرائيل بضم المستوطنات في الضفة الغربية وغور الأردن وشمال البحر الميت، وتحذير العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بأن قرارا كهذا سيقود إلى "صدام كبير" مع الأردن.

ورأى كُتاب أن ذلك القرار سيعني نهاية حل الدولتين، ودعا أحدهم إلى "التلاحم" بين الشعبين الفلسطيني والأردني "والتصدي بقوة لهذه المؤامرة بكل الوسائل المتاحة وغير المتاحة".

واعتبر كُتاب أردنيون أن تصريحات الملك عبد الله الثاني، التي جاءت في حديث له مع مجلة "دير شبيغل" الألمانية، "أقوى رسالة على الإطلاق" من الملك. وتحدث آخرون عن "العوامل" التي قرّبت إسرائيل من اتخاذ قرار كهذا.

"الصدام الكبير"

يقول عبد الباري عطوان، رئيس تحرير "رأي اليوم" الإلكترونية اللندنية: "عندما يعلن بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال ... 'أن الوقت قد حان لفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية...'، فإن هذا يعني حل السلطة الفلسطينية عمليا، وإلغاء معاهدات أوسلو وحل الدولتين، والتمهيد لترحيل مئات الآلاف، وربما الملايين من الفلسطينيين في المدن الكبرى إلى الأردن الذي يُعتبر الوطن البديل في نظر اليمين الإسرائيلي، وتهديد الأمن القومي الأردني أيضا".

ويقول الكاتب إنه لا يعوّل كثيرا على الرئيس الفلسطيني محمود عباس وتهديداته بحل السلطة وإلغاء اتفاقات أوسلو "لأنه يقول ولا يفعل، وسمعنا هذه التهديدات أكثر من مرة".