إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

النائب الداه صهيب ... لا أرى في مدّ سن التقاعد إغلاقا للباب أمام الشباب ( فيديـــو )

جمعة, 24/07/2020 - 15:20
الداه صهيب / نائب مقاطعة المذرذرة

قال نائب مقاطعة المذرذرة الداه صهيب إنه لا يرى في تعديل قانون التقاعد ما رآه البعض من كون مد سن التقاعد يعتبر إغلاقا للباب أمام الشباب، بقدر ما هو استجابة لجزء من تعهدات الرئيس لفئة بالغة الأهمية من خدام الجمهورية.

وأوضح الداه صهيب في مداخلته خلال نقاش القانون المذكور، أن من أهم المزايا الناتجة هي أن طاقات كونتها الجمهورية حتى غدت على المستوى المطلوب تجربة وكفاءة وأداة، كانت ترمي للشارع خارج الوظيفة العمومية.

وهذا نص مداخلة النائب الداه صهيب :

السيد الرئيس

معالي الوزير السادة والسيدات

يشكل مشروع القانون الذي نناقش اليوم تعديله إصلاحا بالغ الأهمية عند الكثيرين ، لعل أهم المزايا الناتجة عنه والتي تعود علي البلد بصفة عامة بالمردودية هي أن طاقات كونتها الجمهورية حتي غدت علي المستوي المطلوب تجربة وكفاءة وأداة ، كانت ترمي للشارع خارج الوظيفة العمومية ، والحال أن البلد في أمس الحاجة لخدماتها  وأنها أيضا لم تكون خلفاء أكفاء يقومون بالمهام بعد تقاعدها،

وهو ماكان يضطر الدولة إلي الاستعانة بهم كمؤدين غير رسمين لنفس الخدمات التي كانو يقومون بها ، إضافة إلي مايوفره هذا المد من فرصة لا لاف الأسر الموريتانية التي يخضع معيلوها لنظام الوظيفة العمومية لترتيب أوراقها قبل إحالة أربابها للتقاعد.

 

يعتبر تشغيل الشباب ودمجهم في الحياة العملية النشطة إحدي أكبر مشاغل رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ، ويتبدي الإهتمام بملف الشغل كورشة أساسية في ملامح السياسية العامة للدولة في هذه المرحلة،

ويتبدي جليا في وثيقة (( تعهداتي ))  التي تشكل وثيقة مرجعية بين الرئيس وشعبه،

ولا أري في هذا التعديل مارأه البعض من كون مد سن التقاعد إغلاقا للباب أمام الشباب، بقدر ماهو استجابة لجزء من تعهدات الرئيس لفئة بالغة الأهمية من خدام الجمهورية، ومن المؤكد أن تعهدات أخري في ذالك السياق ستري النور في الوقت المناسب.

وقد قامت الحكومة خلال هذه السنة التي تميزت بأزمة كوفيد التي ألقت ظلالها علي العالم كله بعدة خطوات في مشغل تشغيل ودمج الشباب علي عدة ميادين لسنا في وارد الحديث عنها الأنها محسوسة ومشاهدة.

ويمنح مابعد كوفيد فرصة للحكومة لصياغة ملامح جديدة ترفع من أهمية بعد الاكتفاء الذاتي وتأخذ بيد الشباب والطاقات الحية المعطلة إلي الا ستمرار في ميادين الزراعة والصيد مثلا كصمامي أمان للبلد ، وضامنين لا ستقلاله  الحقيقي.

السيد الرئيس

معالي الوزير

أطالب بالتسريع في ذالك الملف ، ملف ضخ ألاف الدماء الشابة في الإدارة وفي الميادين الحيوية في إطار الاستفادة من دروس كوفيد 19.

أدعوكم أخوتي أخواتي إلي إقرار هذا  النص الذي يستجيب لطموحات قطاع عريض من أبناء شعبنا.

وأشكركم والسلام عليكم .