إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

السلفي ابو محمد الشنقيطي في ذمة الله ( تعزية )

أحد, 11/10/2015 - 15:00

دخل علينا السجن. الشريف محمد سعيد المكنى بإبى محمد الشنقيطي بعد أن قضى خمس سنوات في سجن الجزائر. كما أمضى معنا حوالي ثلاث سنوات واطلق سراحه. وقبل أيام فاضت روحه الطيبة إلي بارئها. ومن باب ذكر محاسن الموتى وشهادتي على أخي الفاضل الطيب الطاهر الذي كانت بيني معه محبة خاصة رغم الاختلاف فى بعض وجهات النظر التى لم تفسد للود قضية الحمد لله أذكر مايلي :

أنه كان يداوم التبكير لمسجد السجن بفترة طويلة قبل الصلاة
كان من أهل القرآن الذين يقومون به آناء الليل وأطراف النهار بصوته العذب الشجي
كان صداعا بالحق لا يخاف فى الله لوحة لائم ولو أدى به ذلك إلى المفاصلة مع أقرب الناس إليه ، عكس أهل الاهواء الذين يسكتون عن كل من وافقهم في أهواهم.
وكانت خاتمة الرجل برهان من الله على صدقه حيث عاد من صلاة الظهر إلى بيت أهله وبدأ كعادته يتنفل ففاضت روحه الطيبة وهو ساجد لله عز وجل فرحمك الله يا أبا محمد ما اطيبك وإنا على فراقك لمحزونون

نقلا عن صفحة الأخ الغالي: الطاهر بن بي